من اجل حماية الانظمة البيئية المختلفة والمواطن الحساسة في خليج العقبة، ومن أجل تجنب التداخل والنزاع بين الاستخدامات والأنشطة المتعددة داخل حدود المتنزه البحري، فقد عمدت ادارته ومنذ البداية الى تطبيق مبدأ تحديد مناطق الاستخدام حيث تم تقسيم المتنزه الى خمسة مناطق رئيسية وحددت فيها الانشطة كما يلي :

1- المنطقة المحمية : وتهدف الى حماية المجموعات البحرية على حالتها الطبيعية ما أمكن وذلك من خلال إزالة اوتقليل التأثيرات الإنسانية على هذه المنطقة. لذلك فان كل الأنشطة ستكون محظورة في تلك المناطق إلا بموافقة خطية من إدارة المتنزه .

2- منطقة السباحة والترفيه : وتهدف الى توفير ترفيه وتنزه آمن على الشاطئ حيث يسمح فيها السباحة العادية وبالقصبة ، والنزول الى الماء والغوص . أما الأنشطة الممنوعة في هذه المنطقة فهي حركة القوارب (باستثناء قوارب الغوص الراسية على العوامات ) ، التزلج ، حركة الدراجات المائية ، الصيد ، و الرسو.

3- منطقة القوارب : وتهدف الى توفير حركة آمنة للقوارب وممر لوصولها الى الشاطئ بدون تعريض المنطقة الشاطئية للخطر . حيث يمنع في هذه المنطقة الغوص والسباحة ونزول الماء والتزلج والدراجات المائية والصيد والرسو.

4- منطقة الغوص والسباحة بالقصبة : الهدف منها توفير مناطق غوص آمنة للتمتع بمشاهدة وتصوير الحياه البحرية تحت الماء ، حيث يمنع فيها الدراجات المائية والتزلج ، والصيد والرسو وحركة القوارب خاصة بالقرب من راية ” الغواص في الأسفل ” .

5- منطقة الشاطئ : وهي المنطقة البرية من المتنزه البحري والتي تقع على بعد 50 مترا من أعلى نقطة لمد البحر. حيث يتم التحكم في كافة الأنشطة في تلك المنطقة من قبل إدارة المتنزه البحري وسيتم منح اذونات خاصة للاستخدام في تلك المنطقة باستثناء الاستعمال الفردي البسيط والتنزه كما لن يتم إقامة أية إنشاءات دائمة فيها باستثناء المظلات .

 

التقسيمات