الأسماك  :

هي كائنات مائية فقارية ، لها خياشيم وأطراف على شكل زعانف ، وتتكون مما يلي: 

   – الرأس   .

   – الجذع   .

  – الذيل     .

  – الهيكل العظمي  .

  –  الخياشيم  ( لاستخلاص الأكسجين المذاب بالماء ) .

 – الفم  ( له عدة أشكال  مع الأسنان  حيث يعتمد ذلك على نوعية الغذاء ) .

 – الحراشف ( حيث تغطي جسم السمكة وتكون مصحوبة بمادة مخاطية حيث تساهم في حماية الأسماك من  الطفيليات  وكذلك تساعدها في الحركة ) .

      ونتيجة لانقباض وانبساط العضلات تنتج الحركة للامام ويساعدها في ذلك حركة الزعانف  في تحديد الاتجاه لليمين أو اليسار

فــــــــــــــــــــــــوائد الأسمـــــــــــــاك :

1- مصدر غني بالبروتين والفيتامينات  مثل فيتامين ( أ ) .

2- مصدر غني بالمعادن  مثل الفسفور .

3- مصدر من مصادر العلاج والأدوية .

4- مصدر من مصادر الجذب السياحي .

5- مصدر من مصادر الدخل القومي  .

6- يلعب دورا“ رئيسيا“ في  السلسلة البيئية البحرية .

أسماك خليج العقبة :

في خليج العقبة هناك  507 نوع من الأسماك ، ومعظمها من الأسماك التي لها زعانف ولها أشكال

مختلفة :

1- الانسيابي  ( التونة )  .

2- الكروي    ( الهضروم ) .

3- الاسطواني ( الإنقليس ) .

4- المضغوطة بشدة ( الجراح ) .

5- أشكال شاذة ( فرس البحر ) .

مواطن الأسماك في خليج العقبة :

1- أسماك تعيش في الحيد المرجاني :

للحيد المرجاني  وظائف عدة من أهمها تكوين معيشات عدة للكثير من الكائنات البحرية وتعتبر الأسماك من أكثر المجموعات السائدة من ناحية الكثافة والتنوع .

ويعتبر المرجان ملجأ لها ، ومجمع لتغذيتها خاصة أنها تقوم بتنظيف الشعاب من الطحالب والعوالق

التي تعلق بها ، وكذلك يعتبر الحيد المكان الآمن لوضع البيض والحماية .

من الامثلة ( سمك الشعور ، الببغاء ……)

2- أسماك تعيش في المناطق العشبية :

وتعتبر مورد غذاء لبعض أحياء البحر  كقنافذ البحر ، السلاحف البحرية ، فترة حضانة لبعض أنواع الأسماك  كالسيجان  وملجأ لها أيضا“ ، وتعتبر رافد للحيد المرجاني في الأسماك التجارية التي لا تمر في فترة حضانة فيها ( أي في الأعشاب ) كسمك الشعور ، النهاش ، سلطان ابراهيم .

 

 

PDF.FILEالأسماك